الصلاة على محمد

أبـا الـزَّهرَاءِ يا نـعمَ المُـرَجـى * وَ يا نـعمَ المُـؤملُ يا مُؤيـدْ

عـلـيكَ الله رَبُّ الخـلـقِ صَـلى * كذا الأملاكُ صَـلوا على مُحَمَّدْ

وَ يوْمَ الـحَشـرِ مَلجا الـخـلـقِ طـرًّا * جمِيعُ الـخـلـقِ تـأتـي إلـى مُحَمَّدْ

رَأى مـوْلاهُ رَبَّ العـرْشِ حـقـا * وَ ما نظـرَا الإلـهَ سـوَى مُحَمَّدْ

شـفِيعُ الـخـلـقِ مَقـبـولٌ مُشفعْ * بـيـوْمِ الـحَشرِ شافِعُـنـا مُحَمَّدْ

وَ فـي التـوْرَاةِ وَ الإنجيلِ يـتـلى * ثـنـاءُ اللهِ جـاءَ علـى مُحَمَّدْ

كـذا القـرْآنُ فِـيـهِ ثنـاءُ رَبي * على المُختارِ سـيدِنا مُحَمَّدْ

إمامُ المُـرْسلِينَ لهُ المَزَايا * جَـمِـيـعُ الـرُّسلِ صَلى بـهم مُحَمَّدْ

وَ لا يأتى نـبيٌّ بـعدَ طهَ * خـتامُ الـرُّسـلِ سـيـدُنا مُحَمَّدْ

وَ إنْ ضـاقـتْ بـكَ الأحوَالُ يـوْماً * فـبـلأسـحـارِ صـلِّ على مُحَمَّدْ

يـصَلـي اللهُ رَبُّ العرْشِ عشـراً * عَلى عبدٍ يصَـلـى عَلى مُحَمَّدْ

وَ فـي مائةٍ يـصَلـى اللهُ ألفـاً * فعـجلْ بالصلاةِ عَلـى مُحَمَّدْ

و لا تتـرُكْ رَسولَ اللهِ يوْمـاً * فـما أحلى الـصلاة علـى مُحَمَّدْ

شـفـاءٌ لِلقلـوبِ لـهـا ضياءٌ * وَ نورٌ مـستـمدٌ مِنْ مُحَمَّدْ

بـها يـسْـرٌ و تفرِيـجٌ لـكرْبٍ * لِمنْ أهدَى الـصَّلاةَ عَلى مُحَمَّدْ

بـها الأسـرَارُ و الأنـوارُ تـتـرَى * تنوَّرْ بالـصـلاةِ عَلـى مُحَمَّدْ

وَ أفـضـلهـا إذا ما كنتَ يوْمـاً * برَوْضتـهِ تـصَلي عَلى مُحَمَّدْ

تـصَلي بـاشـتـيـاقٍ فـي مـقـامٍ * عَـظِيمِ الـشأنِ يسْـمَعُها مُحَمَّدْ

وَ لاحَ النـورُ تبـصِـرُهُ مُـضِـيـئاً * وَ فاحَ الـطـيبُ مِسْكـاً مِنْ مُحَمَّدْ

وَ تِـلكَ مَزِية ٌ حَـصَلـتْ لِـقوْمٍ * تراهمْ ناظرِيـنَ إلـى مُحَمَّدْ

وَ جـاءُوا نحوَهُ وَ لهـمْ سلامٌ * فرَدَّ عـليـهمُ طهَ مُحَمَّدْ

فـيا سـعـد الذي قدْ جاءَ يوْماً * وَ قـدْ أهـدَى الـسلامَ على مُحَمَّدْ

تـقيٌ بـلْ سـعيـدٌ مُسْـتـجـابٌ * وَ يـوْمَ الـحـشرِ شـافـعـهُ مُحَمَّدْ

كلامـي للـذي قـدْ زَارَ يـوْماً * حبـيبَ الله هادِينا مُحَمَّدْ

فذاكَ لـهُ منَ الأذوَاقِ سرٌّ * إذا بـالحبِّ جاءَ إلـى مُحَمَّدْ

فكـأسُ الـحـبِّ يسقـاهـا مُحبٌّ * بـجَوْفِ الـلـيـلِ صَـلى عَـلى مُحَمَّدْ

وَ عَندَ الـمُـصْـطـفى ظهرَتْ مزَايـا * لأرْبابِ الـصـلاةِ عَلـى مُحَمَّدْ

فيا مَـنْ عندَهُ سرٌّ تـبدَى * مِنَ المُختـارِ سَـيدِنـا مُحَمَّدْ

تـعـلمْ حِفظَ سـرَّكَ يا أخانـا * وَ لا تنسَ الصـلاة عَلـى مُحَمَّدْ

إذا ما شـئـتَ أنْ تـحْـظـى قرِيـباً * بـفتحِ اللهِ صـلِّ عـلـى مُحَمَّدْ

وَ تـفـسيرٌ وَ عِـلمٌ ذو مَعانِي * لِمَنْ ذكـرُوا الصَّلاة عَـلى مُحَمَّدْ

وَ رِزْقُ اللهِ أوْسعهُ تـبدَى * لأرْبـابِ الـصلاةِ عَـلى مُحَمَّدْ

وَ تـيـسيرُ الأمـورِ لِمَنْ يـصَلي * عَـلى المُخـتارِ سَـيـدِنـا مُحَمَّدْ

شِـفـاءٌ لِلمَرِيضِ كـذا دَوَاءٌ * صَلاةُ الـعـاشِقِـيـنَ عَـلى مُحَمَّدْ

وَ جـاءَتكَ الـمـكـارِمُ مِـنْ كرِيمٍ * إذا يـوْمـاً تصَلـي عَـلى مُحَمَّدْ

وَرَدَّ اللهُ أضـرَارَ الأعادِي * عَنْ الأخـيـارِ صَـلـوا عَـلى مُحَمَّدْ

توَجـهْ إنْ أرَدْتَ قضـاءَ دَينٍ * إلـى كـنزِ الصـلاةِ عَـلى مُحَمَّدْ

تـجدْ فرَجـاً قرِيـبـاً يـا أخانـا * بجاهِ نـبـيـنـا طهَ مُحَمَّدْ

عـليهِ الله صَـلى كـلَّ حِـينٍ * صَلاة الأوَّلينَ عَـلى مُحَمَّدْ

عـليهِ الله سلـمَ مَـا تـبـدَّتْ * رَوَاحِلُ زَائـرِيـنَ لـدَى مُحَمَّدْ

وَ آلِ الـبيتِ سادَاتٍ كرَامٍ * لـهـمْ شرَفُ القـرَابـةِ مِنْ مُحَمَّدْ

عَـلى الـصَّـحْـبِ الـكِـرَامِ رِضاءُ ربي * كذاكَ رِضـاءُ سَـيـدِنـا مُحَمَّدْ