بشارات إختيارك رحمة للعالمين

أ.د.م. محمد مؤنس سلامة

 يا رسول الله لـيت لنا من نور

وجـهـك الـفـياض فـي الظـلمـات

لـيت لـنا مـن زاد حـبـك
هـاديـا للـعـبـور فـوق الـصـراط

هل للأحـباب مـنك شـفاعة
عـند الرحـيم بخـلقه للفـوز بالجـنات

للـغـار كـنت تذهب قاصدا
وجـه الإلـه وبـاحـثـا عـن ذات

أعـطاك جبـريل الأمين بشارات
إختـيارك رحمة للعالـمين وشاهد الإثبات

وبـدأت قـيام السـعي بعد تزمل
وتـدثـر مـتحـمـلا لـما هـو آت

قـد قـمت ليـلك قـارئا ومرتلا
مـتـدبـرا فـي محـكم التـنزيل والآيات

أنـذرت قـومك راضيا تعذيـبهم
جـلـدا صبـورا ردحـا من السنـوات

ولـجـأت للطائف تبغي نصرهم
لم ينصـروك ولم تجـد شيئا من الإنصات

ولـزمت مكـة هاديـا ومبشرا
تـدعـو بـكـل عـزيمـة و ثـبـات

وقـفوا ببابك مشرعين سيـوفهم
وحمـاك ربـك بقبـض من الحـصـوات

يا ليتني من أهل يثـرب يوم أن
هـل نـورك داعـيـا مــن الثـنـيات

يا ليتني كنـت الحسـام شرعته
تـمحـو بـه الكـفـر وزيـف الضلالات

يا ليتني كنـت النضـير غزوت
بـه وأقـمـت صـرح الفـتوحات

يا ليتني كنـت التراب تدوسه في
يـوم بـدر أو بيـوم الحج في عرفـات

يا ليتني كنـت النسيم أحاطك يوم
أسريت للمسجد الأقـصى بالليل في لحظات

يا ليتني قـد عـشت عهـدك تابعا
شـاهـدا عصـر النبـوة رافـع الرايـات

تـلازم إسمـك يا رسول الله بالذات
العلـي في القـرآن و الآذان و التـحيـات

صـلي عليـك الإله بما يليق بذاته
والملائـكة علـيـك دومـا في صلـوات

فصـلوا علـيه في كل حين ولحظة
وسلموا في كل لمحة ووقت من الأوقات


اللهم إرحم والدي و والدتي ، وزد لهم في حسناتهم ، ويمن كتابهم
ويسر حسابهم وإدخلهم الجنة ، وإجمعنا وإياهم في مستقر رحمتك مع
النبيين والشهداء والصالحين وحسن اؤلئك رفيقا……… . آمين
(الفاتحة)