صلاة النابلسي

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَامُحَمَّدٍ صَلاَتَكَ الْقَدِيمَةَ الأَزَلِيَّةَ. الدَّائِمَةَ الْبَاقِيَةَ الأَبَدِيَّةِ. الَّتِي صَلَّيْتَهَا فِي حَضْرَةِ عِلْمِكَ الْقَدِيمِ. الَّذِي أَنْزَلْتَهُ بِمَلاَئِكَتِكَ فِي حَضْرَةِ كَلاَمِكَ الْقُرْآنِ الْعَظِيمِ. فَقُلْتَ بِاللِّسَانِ الْمُحَمَّدِيِّ الرَّحِيمِ. إِنَّ الله وَمَلاَئِكَتُهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ وَخَاطَبْتَنَا بِهَا مَعَ السَّلامِ. تتْمِيماً لِلإِكْرامِ مِنْك لنا والإِنْعامِ. فقُلْت يا أيُّها الّذِين آمنُوا صلُّوا عليْهِ وسلِّمُوا تسْلِيماً. فقُلْتُ امْتِثالاً لأمْرِك. ورغْبةً فِيما عِنْدك مِنْ أجْرِك. اللّهُمّ صلِّ وسلِّمْ على سيِّدِنامُحمّدٍ وعلى آلِهِ وأصْحابِهِ أجْمعِين. صلاةً دائِمةً باقِيةً إِلى يوْمِ الدِّينِ. حتّى نجِدها وِقايةً لنا مِنْ نارِ الْجحِيمِ. ومُوصِّلةً لأوّلِنا وآخِرِنا معْشر الْمُؤْمِنِين إِلى دارِ النّعِيمِ ورُؤْيةِ وجْهِك الْكرِيمِ يا عظِيمُ.